الأربعاء، 19 يونيو، 2013


 
 الترامادول والصرع

 الترامادول والصرع


 الترامادول والصرع


لقد ظهر واضحا ان ادمان الترامادول  (وهناك أسماء تجارية عديدة للترامادول منها التراماجاك والتامول والترامنديل والكونترامال) الذي يستخدم كمسكن للآلام الشديدة والحادة المصاحبة للحالات المقبلة علي الموت نتيجة للسرطان حفظنا الله يؤدي الي الاعتماد الجسمي والنفسي ثم الإدمان حيث تظهر أعراض الانسحاب علي المريض بعد تعاطيه لفترة غير طويلة لان المخ يفرز مادة الاندروفين  التي تشبه الافيونات في خواصها حتي تساعد الانسان علي تحمل الآلام العادية لكن الترامادول مثل باقي المخدرات يثبط من افراز المخ لهذه المادة ويجعله يعتمد تدريجيا علي الافيونات الخارجية ووقف افراز المخ للافيونات الطبيعية من المخ وهو ما يمثل خطورة كبيرة حيث يسبب التعود ويحتاج المريض الي زيادة الجرعة بشكل مستمر للحصول علي التأثير المطلوب‏.‏ وهنا مكمن الخطورة لكونه  يؤدي الي الإدمان والتوقف عنه يؤدي الي الميل للقيء والاسهال وصعوبات في التنفس والآلام الشديدة وعدم التركيز والهذيان الي جانب الهلوسة وهو قاتل اذا ما استخدم مع الخمور حيث يؤدي الي شلل التنفس.

ان الترامادول لا يؤثر فقط علي ناقل الاشارة العصبية الاندورفين ولكن الكارثه انه يوثر علي ناقل الاشارة العصبية الكاتيكولامين والسيروتونين مؤديا الي الاصابه باعراض مثل المرض العقلي في شكل ضلالات الشك المرضي والاصابه باعراض الاضطرابات الوجدانية الذهانية وعادة ما يكون ذلك لتغير الجرعات وانقطاعها احيانا فتشحص اعراض انسحاب

وقد اظهرت الابحاث حدوث الالتهابات الفيروسية في المخ لمتعاطي الترامادول بنسبه 3 في ال1000 وحدثت في سن فوق الثلاثون وواحد في الالف لالتهابات المخ الغير فيروسية

ومن الكوارث الكبري التي تحدث مع الترامادول النوبات الصرعيه الكبري ونوبات فقد الادراك مما يعرض المريض للحوادث والوفاه نتيجة لذلك. والترامادول لا يؤدي فقط لحدوث النوبات الصرعية عند من لديهم الاستعداد لذلك فقط بل يحدث نوبات صرعية لاول مره بدون سابق اصابه وهن تقه الخطورة ةوهذه الاصابة تحدث مع مختلف الاعمار
Categories:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Subscribe to RSS Feed Follow me on Twitter!